fbpx

عوامرية المقدم سيدي عامر

تونس

تمثل الطريقة العامرية أحد أهم الطرق الصوفية الإنشادية المعروفة في تونس كالقادرية و العيساوية و السلامية و برغم إنحصار وجودها في منطقة الساحل التونسي (مدينة سيدي عامر ولاية المنستير) ألا أن صيتها منتشر في أغلب المناطق التونسية المعروفة بالتراث الصوفي على غرار تونس العاصمة، صفاقس، قابس، قفصة… مع وجود جذور لهذه الطريقة في المغرب الأقصى و الجزائر، و يبرز ذلك من خلال تنوع جنسيات وفود المريدين لمقام الولي الصالح سيدي عامر المزوغي رحمه الله أيام المعاد تكون عادة أيام الخميس و يوم « الحجة » و هو يوم عرفة ليلة عيد الإضحى و قد عرفت هذه الطريقة بعديد الأشعار الإنشادية التي في مضمونها ذكر للهو تمجيده و الدعاء إليه و التغني بالرسول الأكرم من ناحية و رسائل مشفرة ضد المستعمر الإسباني أنذاك و وصف للحروب و الملاحم و المعارك من ناحية أخرى. علاوة على ذكر شمائل و محاسن الولي الصالح عامر المزوغي.

وفي هذا الإطار تعتبر فرقة المقدم الفرقة الرسمية للطريقة العامرية. ألا أن رئيس الفرقة هو أولا شيخ الطريقة العامرية و المأتمن الحصري على الوثائق و المخطوطات و الأوامر العلية لمباشرة الطريقة و ثانيا كونه مقدم زاوية سيدي عامر. وقد شاركت غرقة المقدم قديما برئاسة المنجي للمقدم و حديثا رئاسة علية المقدم بعديد التظاهرات الثقافية المخصوصة للطرق الصوفية و للإنشاد الصوفي محليا، جهويا، وطنيا و خارج حدود الوطن. و تستخدم هذه الفرقة مكونات النوبة العامرية كمضمون فني للشغل العوامري الموجود في المخطوطات الخاصة للزاوية.

و تتكون الفرقة أساسا من رئيس الفرقة و يكون عادة رايس بندير « عازف إيقاع » و رايس قوالة « منشد »، منشدين و يشكلونا أحيانا « القوالة »، عازفي إيقاع بندير و دربوكة و عازف زكرة.

 

Vous aimez cet article ? Partagez le autour de vous !
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Instagram
YouTube